ما هو؟

يقدّم الدعم اللغوي الإلكتروني من (إيراسموس) (OLS) في الوقت الحالي دورات لغوية إلكترونية على الإنترنت، باللغات التشيكية والدانماركية والألمانية واليونانية والإنجليزية والإسبانية والإيطالية والهولندية والبولندية والبرتغالية والسويدية لطلبة التعليم العالي والدارسين في التعليم والتدريب المهني والمتطوعين الشباب المشاركين في برنامج (إيراسموس"+)

وقد قررت المفوضية الأوروبية توسيع هذه الخدمة لكي يستفيد منها نحو 100,000 لاجئ على مدار 3 أعوام، بصورة تطوعية وبدون أي رسوم عليهم.

ويمكن استخدام الدعم اللغوي الإلكتروني OLS في أي وقت من أي كمبيوتر أو جهاز لوحي أو هاتف ذكي متصل بشبكة الانترنت. وتشتمل الدورات اللغوية الإلكترونية OLS على مجموعة متنوعة من الوحدات ذاتية الإيقاع والتي تغطي مجالات لغوية مختلفة، فضلاً عن أنشطة تفاعلية ‘تدريب مباشر’ (المقررات الإلكترونية واسعة الانتشار MOOCs، وجلسات ومنتديات تدريسية).

ما الأشياء المُقدّمة؟

على ضوء أزمة الهجرة الحالية، تمثل هدف هذه المبادرة في دعم جهود الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي في دمج اللاجئين في أنظمة التعليم والتدريب في أوروبا، والحرص على تنمية مهاراتهم.

من هم المستفيدون بالدعم اللغوي؟

يمكن إتاحة الدعم اللغوي OLS للاجئين بناء على التعريف التالي:
"في سياق الاتحاد الأوروبي، إما أحد مواطني دول العالم الثالثوالذي، وبسبب خوفه المبرر من التعرض للاضطهاد لأسباب تتعلق بالعرق أو الدين أو الجنسية أو الرأي السياسي أو الانتماء لفئة اجتماعية معينة، عمد للإقامة خارج بلد جنسيته وعاجز، بسبب هذا الخوف، أو غير راغب في الانتفاع من حماية هذه الدولة، أو أحد الأشخاص عديمي الجنسية، والذي، كونه خارج دولة إقامته الاعتيادية السابقة لنفس الأسباب المذكورة أعلاه، عاجز، بسبب هذا الخوف، أو غير راغب في العودة إلي دولته، وبحيث لا تنطبق عليه المادة 12 (الاستثناء) من التوجيه 2011/95/EU"
ويسري هذا التعريف على الأفراد الذي حصلوا بالفعل على وضعية اللجوء بعد تقدمهم بطلب اللجوء، والأفراد الذين تلقوا قرار لجوء إيجابي بوضعية اللجوء، أو بالحماية المؤقتة/الثانوية أو الحماية الإنسانية، وطالبي اللجوء، بدون أي حد عمري.

كيف يعمل هذا الدعم؟

تُعد المشاركة في هذه المبادرة طوعية. في البلدان المشاركة، تُمنح الاستفادة من الدعم اللغوي OLS للاجئين الراغبين في تحسين إلمامهم بإحدى اللغات المتوافرة في منصة الدعم اللغوي (التشيكية والدانمركية والألمانية واليونانية والإنجليزية والأسبانية والفرنسية والإيطالية والهولندية والبولندية والبرتغالية والسويدية) وذلك بواسطة أي من المؤسسات أو المنظمات المستفيدة من برنامج Erasmus+ والتي قررت المشاركة به.

ومن أجل الحصول على إمكانية الدخول على أحد الدورات اللغوية لبرنامج الدعم اللغوي OLS، يتعين على اللاجئين (أو المنظمات الداعمة لهم) أولاً التواصل مع إحدى المنظمات المشاركة.

وبمجرد استلامهم لرسالة دعوة بالبريد الإلكتروني إلى OLS، يتعين على اللاجئين أولاً الخضوع لاختبار تقييم لغوي للتعرف على مستواهم اللغوي الحالي. وعقب اكتمال هذا التقييم، يمكنهم الدخول إلى الدورة اللغوية (إذا كانت متاحة عند المستوى المطلوب) لمدة أقصاها 13 شهرًا. وتتوافر الدورات اللغوية باللغات الألمانية والإنجليزية والأسبانية والإيطالية والهولندية من المستوى A1 إلى المستوى C2 من الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات CEFR. وتُقدّم دورات اللغات التشيكية والدانمركية والبولندية والسويدية عند المستوى A1، بينما تتوافر البرتغالية حتى المستوى B2. وبعد إتمام الدورة اللغوية، يمكنهم تنزيل سجل للمشاركة والخضوع لتقييم لغة ثانية لقياس تقدمهم في اللغة، في حال رغبتهم في ذلك. ولا يعد تقييم اللغة الثانية إلزاميًا.

وتمنح المنظمات أو المؤسسات المشاركة إمكانية الاستفادة بالدورة اللغوية لـ OLS بناء على الطلبات التي تتلقاها وضمن العدد المتوافر من تراخيص OLS.

كما يتوافر عدد محدود من تراخيص OLS للمشغلين الذين يتواصلون بشكل مباشر مع اللاجئين، وذلك لمصاحبتهم ودعمهم وتوجيههم في عملية OLS.

ويجوز للمنظمات المشاركة إتاحة أجهزة الكمبيوتر أو غيرها من مرافق تكنولوجيا المعلومات للاجئين؛ بيد أن هذا ليس شرطًا. ويمكن الدخول على OLS إلكترونيًا بأي جهاز به متصفح واتصال بالأنترنت.

ولا ينبغي أن يتحمل اللاجئ أي تكاليف نظير حصوله على الدورة اللغوية OLS.

من يستطيع المشاركة؟

  • اللاجئين
  • إذا كانلاجئًا أو منظمة تدعم اللاجئين
  • وكذلك المؤسسات و المنظمات المستفيدة من برنامج (إيراسموس).
  • اعرف المزيد
  • الأسئلة المطروحة عادة حول المؤسسات و المنظمات المستفيدة من برنامج (إيراسموس)

    برنامج Erasmus+: برنامج Erasmus+

    مبادرات التعليم العالي من Erasmus+ الموجهة لدعم اللاجئين

    مبادرات ارسموس للتعليم المدرسي و التكوين المهني و تربية الكبار لدعم اللاجئين.